الأحد، 26 يوليو، 2015

أطفال مجرمين الجزء الثاني.

أطفال مجرمين الجزء الثاني

تحذير: قد يكون محتوى هذا الموضوع غير مناسب للأطفال وذوي القلوب الضعيفة.


مارسيلو بسغيني




في عامه ال13,قام مارسيلو بقتل والديه وجدته وعمته ثم ذهب للمدرسة واطلق الرصاصة الاخيرة هناك
بحسب روايات اصدقاءه, قالوا انه كان يطمح ان يكون مثل القاتل المأجور المذكور في الروايات الشهيرة.


فتاة نيفادا


11 سنة, سميت بهذا الإسم نسبةً الى القميص التي كانت ترتديه والمكتوب عليه نيفادا,
قامت نيفادا بقتل طالبة في الفصل بشق عنقها وذراعيها بشفرات حادة أثناء فترة الغداء.
تركتها نيفادا تواجه مصيرها المحتوم وعادت الى الفصل كأن شيئاً لم يحدث وقد كان قميصها 
ملطخاً بالدماء وعندما رأتها المعلمة انصدمت وإتصلت بالشرطة على الفور.
وكان تبرير نيفادا لهذه الفعلة البشعة, هو أن الفتاة التي قتلتها كان تذكرها بألقاب وتسخر منها
ومن وزنها.


أندرو جولدن و ميتشيل جونسون


عمر الأول 11 سنة والثاني 14 سنة, قاما بالدخول إلى مدرسة معهم أسلحة رشاشة, وأشعلوا
جهاز الإنذار للحريق, وعندما رأوا الطلاب يركضون مذعورين في ممرات المدرسة, إستقبلوهم بطلقاتهم
القاتلة, وكانت المحصلة 10 طلاب قد قتلوا واصيب العشرات بجروح.
يذكر أيضا أنهما قبل العملية قد خططا للهروب ايضا, فقط جهزا سيارة والدة احدهم بالطعام والمؤن واكياس
النوم والأسلحة.
تم الحكم عليهم بالحبس لحين وصول اعمارهم لسن ال21 سنة.

0 التعليقات:

إرسال تعليق