السبت، 22 أغسطس، 2015

الحواس الخارقة!

الحواس الخارقة!



النسر الجارح لديه قدرة عالية جدا على الإبصار والنظر بقوة رهيبة, لديه القدرة مثل الكاميرا الاحترافية تماماً, بحيث تكبير المشهد وعمل زووم ومشاهدة فرائس صغيرة وبعيدة جدا عنه بدقة عالية, والبومة أيضا في الرؤوية الليلة أقوى بصراً من الإنسان بحوالي 100 مرة!, وتملك في الشبكية 56 ألف نقطة حساسة في الملم 1, حشرة المقص, في كل عين تملك 29 ألف عدسة!, الافعى ذات الجرس, ترى طريدتها بالاشعة تحت الحمراء!, الجمبري المقاتل, يملك تيلسكوب للقنص متطور عالي الدقة, السمكة الذهبية, لديها القدرة على رؤية الاشعة فوق البنفسجية وتحت الحمراء, الاسماك العمياء في كهوف المكسيك, لديها القدرة على الرؤية من خلال خطين عصبيين على جانبيها, الدلافين والحيتان في اعماق المحيطات والبحار, تملك القدرة على رؤية الممرات والمنعطفات المغناطيسية في عمق البحر, الطيور المهاجرة, تستدل الى وجهتها بالليل عن طريق الأبراج والنجوم, ولديها ايضاً القدرة على احتساب موقعها بناءاً على مرجع ثابت هو النجم القطبي, وهذه من العلوم الفلكية المتطورة التي يصعب حسابها, الطيور صيادة السمك, تصطاد الاسماء عن طريق تحليل الضوء المستقطب وهذا يمكنها من رؤية مافي قاع البحر بالرغم من ان سطح الماء يكون مرتعش, القطط تملك في عينيها مرآة لعكس الضوء, النحل اعجوبة اخرى لا تكاد تصدق, لديه فن هندسي في بناء الخلايا السداسية الخاصة به دون الاستعانة بأي اداة من الأدوات الهندسية, وهو الأوفر للمساحة, والخلية التي يخزن بها العسل يضع فوقها غطاء كتيم لا ينفذ الهواء منه, اما الخلية التي يضع فيها صغار النحل واليرقات يضع فوقها غطاء نفّاذ حتى تتنفس اليرقات (سبحان الله), ولو أخطأت النحلة واستبدلت الغطاء بالأخر, ستختنق اليرقات ويفسد العسل, والنحل يرى بالأشعة فوق البنفسجية وتبدو له الزهور كأنها فوانيس منيرة في الظلام, وأيضاً يملك لغة تواصل متطورة جدا ليتواصل مع النحلات الاخرى, ويملك البوصلة المغناطيسية وساعة بيوليجية,سمكة الثلج التي تعيش في الجليد في المناطق القطبية, وقد خلق لها ربنا مادة تمنع التجمد(Anti Freeze)لحماية دمها واعضائها من التجمد, والوطواط يملك رادار ألترا سونيك ليحدد حركته ومكانه, وثعبان الماء الكهربائي لديه القدرة على رفع الكهرباء في جسمه الى 500 فولت وهي ضعف كهرباء اللازمة للباص الكهربائي(التروماي), وبهذه الكهرباء العالية لديه القدرة على صعق أي كائن اخر, وعندما يقوم بهذا التفريغ الكهربائي قاع البحر ينير كأنه ضربة برق, النملة لديها جهاز للتنبأ بالطقس, حتى تحدد الموعد المناسب لموسم التزاوج وموسم جمع الغذاء, النمل والكلاب والقطط والحمير والخيول والعقارب والثعابين كلها لديها القدرة على التنبأ بالزلازل عن طريق الاحساس بالشحن الستاتيكية في الجو, والاحساس بالغازات من باطن الأرض, الأشجار أيضا, تشعر بهجوم الحشرات وتدافع عن اوراقها عن طريق مواد صمغية ذات روائح نفاذة, وهذه الروائح تحملها الرياح وتوصلها لأشجار اخرى وتعتبر هذه كنذير لها لبتدء هذه الأشجار ببناء مواد قاتلة في داخلها للحشرات, أي كلغة تواصل بين الأشجار لتنبه بعضها البعض من هجوم الحشرات.
عالم عجيب وغريب الذي حولها والزاخر بالحياة والناطق بعظمة الله وحسن تدبيره وتصميمه, ربنا يعطي لكل كائن حاجته من العلوم والمعارف والقدرات ووسائل للإدراك والدفاع عن النفس, 

0 التعليقات:

إرسال تعليق